الصفحة الرئيسية  /  الأخبار  /  إلقاء الضوء على توغولاند: المنظور الإقليمي

                                            إلقاء الضوء على توغولاند: المنظور الإقليمي



إلقاء الضوء فقرة جديدة على موقعنا الالكتروني لاطلاع قرائنا على مختلف المواضيع في مجال اهتمام المحور.
نلقي نظرة اليوم على توغولاند وتطوراتها الحديثة التي قد تشكل خطرًا على الاستقرار الإقليمي.
خلال الحرب العالمية الأولى ، احتلت بريطانيا وفرنسا محمية توغولاند الألمانية ، التي انقسمت لاحقاً إلى قسمين بموجب انتداب عصبة الأمم ؛ الجزء البريطاني من توغولاند أصبح جزءًا من مستعمرة الساحل الذهبي ، والجزء الفرنسي ظل مستقلاً إداريًا عن داهومي -اليوم بنين.
في عام ١٩٤٦ ، تم الاعتراف بالمنطقتين بموجب احد اتفاقيات مجلس وصاية الأمم المتحدة.
في عام ١٩٥٦ ، عقد استفتاء لاتخاذ قرار حول ضم المنطقتين الى الساحل الذهبي أو فصلها عنها.
دعم ٥٨ ٪ من السكان ضم منطقتي توغولاند الى الساحل الذهبي على الرغم من أن معظم سكان الجزء الفرنسي قد صوت لصالح جمهورية مستقلة. في عام ١٩٥٧ ، أعيدت تسمية الساحل الذهبي الى غانا كونها أول دولة مستقلة في جنوب الصحراء.
منذ ذلك الحين ، استمرت الدعوات لإعادة توحيد توغولاند ، وخاصة من قبل شعب الإيوي في غانا.
في عام ١٩٧٢ ، بدأت الحملة الانفصالية "حركة تحرير توغولاند الوطنية " بقيادة مجموعة إيوي القبلية.
في ٠٩ مايو ٢٠١٧ ، حاولت مؤسسة دراسة الوطن Homeland Study Group Foundation إعلان استقلال رمزي لغرب توغولاند ، نظراً الى أن "تصويت الاستفتاء شابتها صعوبات ورشاوى و أعمال عنفية وتخريبية..." و"العجز في ادماج شعوب غرب توغولاندر في المجتمع الغاني" حسب قول المجموعة . في عام ٢٠١٧ ، أصبح غرب توغولاندر عضوًا في منظمة الأمم والشعوب غير الممثلة.
في ٢٥ سبتمبر ٢٠٢٠، هاجم انفصاليون من جبهة ترميم توغولاند الغربية مراكز الشرطة مما أدى إلى إصابة العديد من الضباط ، والاستيلاء على المركبات والأسلحة ، وإغلاق الطرق في منطقة فولتا.
أعلنت الجبهة الاستقلال وأصدرت بيانًا صحفيًا ذكرت فيه أن سكان توغولاند الغربية ، بقيادة توجبي يسو كوابلا إدودزي ، لن يفرجوا عن حواجز الطرق قبل "أن توافق غانا على القدوم إلى طاولة المفاوضات ، بتيسير من قبل الأمم المتحدة ".
أدان مجلس رؤساء فولتا الأعمال العدوانية ، ورفضت حكومة غانا القضية باعتبارها مسألة أمنية وأفادت أن "لا يوجد أساس قانوني لمزاعم الجبهة وأنهم لن يتفاوضوا مع مجرمين" وأن "المنظمات الدولية تشير إلى هذه الأحداث على أنها فقط اشكالية داخلية لغانا."


FOLLOW us 


HUB LIBRARY MEMBERSHIP


Get access to exclusive publications & readings in our library by
registering for a NSD-S HUB membership.


Address

NSD-S HUB
Via Madonna del Pantano
Lago Patria - Italy 80014

Email us

nsd-shub@jfcnp.nato.int

Media-related

+39 081 721 2969

Media Operations

The HUB Manager
Attn: Media Section
Naples, Italy